التخطّي إلى المحتوى الرئيسي
الانتقال إلى لوحة البيانات
Not sure where to start? Take a short quiz to get personalised recommendations.
Frontline in Focus

الانغماس في منطقة الصراع من خلال تقنية الواقع الممتد XR

تستخدم Frontline in Focus تقنية الواقع الممتد (XR) وأدوات سرد القصص الأخرى لوصف تأثير الحرب على المدنيين، وخاصة الأطفال والأُسَر.
Journalists in conference room
Person presenting in conference room

تصوير الجانب الإنساني للحرب

منذ عام 2012، وثق المصور الصحفي خليل عشاوي ويلات الحرب، وكتب عشاوي عن النزاع العنيف المستمر في وطنه سوريا حيث نزحت عائلته أثناء القتال في المنطقة الشرقية.

أثناء عمله مع رويترز، أحيانًا كان خليل مرافقًا لأفراد عسكريين؛ ويلتقط الصور ومقاطع الفيديو من الخطوط الأمامية. لكن مشاهدة المدنيين المتأثرين بالحرب والصراع - وخاصة الأطفال - حفز رغبة في سرد نوع مختلف من القصص. يقول خليل إن "الأطفال هم أكبر الخاسرين في هذه الحرب"، لذلك "أردتُ التركيز على سرد قصصهم وإظهار الجانب الإنساني".

وفي عام 2019 أسس خليل Frontline in Focus، وهي وكالة إعلامية مستقلة تعمل على تغطية القصص ذات الطابع الإنساني في مناطق الحروب والنزاعات. في البداية، ركزت وكالة خليل، ومقرها في إسطنبول في تركيا، على حياة الأُسَر السورية التي تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة في المناطق المتضررة من الحروب والنزاعات.

أطلق خليل قناة على اليوتيوب ووسائل تواصل اجتماعي أخرى للترويج لعمل وكالته، وذلك بتسويق الصور ومقاطع الفيديو لوسائط الإعلام ومنظمات غير ربحية. ومع تطور أدوات وتقنيات سرد القصص، شَعَرَ خليل بأن بإمكانه القيام بالمزيد لعرض حقائق الحياة القاسية أثناء الحرب على شاشات الجماهير.

Headshot of Khalil Ashawi
"لقد مَكّنَتنا الشراكة مع Google News Initiative من إنجاز أمور عظيمة. نحن الآن وكالة إعلامية مستقلة لها ثلاثة مواقع إلكترونية تُسلط الضوء على الجانب الإنساني للحرب".
خليل عشاوي
مؤسس FRONTLINE IN FOCUS XR

استخدام الواقع الممتد XR لسرد القصص بطريقة مبهرة

أراد خليل استخدام التصوير الفوتوغرافي ثلاثي الأبعاد، والواقع المُعزّز (AR)، والواقع الافتراضي (VR)، وتقنيات الواقع الممتد (XR) الأخرى "لنقل الجمهور إلى مناطق الحروب والنزاعات". وفي عام 2021 تم اختيار خليل كفائز في تحدي الابتكار Google News Initiative (GNI) دعمًا لخططه من أجل تطوير محتوى مبهر.

تعاون عشاوي مع الصحفية هديل عرجة، مُؤَسِّسة مشروع يد صغيرة Tiny Hand، وهي منصة إعلامية رقمية مستقلة تستخدم القصص المرئية في رواية قصص الأطفال الذين يعيشون في مناطق النزاع. وقد نجحوا في تدريب 10 صحفيين ميدانيين على استخدام تقنيات الواقع الممتد XR من أجل التقاط الصور ومقاطع الفيديو، بما في ذلك اللقطات التي تلتقطها طائرات بدون طيار واستخدام تلك الصور لسرد القصص المبهرة.

في يونيو 2022، أطلقوا منصة Frontline in Focus XR لنقل الجماهير إلى الشوارع، والمنازل، والمدارس، وأماكن العبادة التي دمرتها الحرب.

يجري سرد القصص من منظور الناجين مباشرةً. بعضها عبارة عن تجارب واقع مُعزّز، مثل جنى وغرفة أحلامهافي حين أن البعض الآخر، مثل هذا منزلي: مَدرَسَة مُدَمّرة تحولت إلى مأوى يمكن مشاهدتها بأبعاد ثلاثية من خلال نظارة الواقع الافتراضي VR أو بدونها.

كما يغطي فريق Frontline الأخبار العاجلة في المنطقة. فعندما ضربت الزلازل الهائلة تركيا وسوريا في فبراير 2023؛ ما تسبب في مقتل عشرات الآلاف، تم إرسال الفريق على الفور وسجل الدمار وجهود الإنقاذ.

Frontline in Focus
A little girl sewing her tent to protect her family from wind in a refugee camp in northern Syria, footage taken using virtual reality technology
photo
Journalist Hadeel Arja, founder of Tiny Hand
Frontline in Focus
A little girl sewing her tent to protect her family from wind in a refugee camp in northern Syria, footage taken using virtual reality technology
photo
Journalist Hadeel Arja, founder of Tiny Hand
3-12
Children in a refugee camp in northern Syria going to their tent school - footage taken using virtual reality technology
  • 500% ٹویٹر کے پیروکاروں میں اضافہ
  • 40% آمدنی میں اضافہ
  • 2.31K یوٹیوب سبسکرائبرز

مشاركة قصص النجاة مع جمهور عالمي

منذ إطلاق موقع الواقع الممتد الجديد ودمج مقاطع فيديو الواقع الممتد في قناتهم على اليوتيوب، شهدت Frontline زيادة في عائدات الأعمال الخيرية، والإعلانات، والتراخيص بنسبة 40%، وزاد حضورهم على منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك زيادة بنسبة 500 في المئة في عدد المتابعين على تويتر. لقد قاموا بتوسيع قائمة عملاء وسائل الإعلام والشركاء غير الربحيين، بما في ذلك منظمة Save the Children، ولجنة الإنقاذ الدولية (IRC)، والمجلس النرويجي للاجئين Norwegian Refugee Council، واليونيسيف UNICEF. كما قاموا بتأمين ممولين جُدُد؛ ما يضمن للمبادرة مستقبلًا مستدامًا.

وفي عام 2022، حصلت Frontline in Focus XR على جائزة Global Start-up Agency of the Year بفضل المحتوى المبتكر من وكالة Don’t Panic التي يقع مقرها في المملكة المتحدة.

تخطط Frontline in Focus لإضافة قصص وجولات الواقع الافتراضي من بلدان أخرى تشهد صراعات؛ بما في ذلك اليمن، وليبيا، وأوكرانيا. بالنسبة إلى خليل، وهديل، والفريق، يُعدّ الواقع الممتد وسيلة من أجل ابتكار قصص أكثر قوة لمشاركتها مع جمهور أوسع حتى لا يتم نسيان أطفال الحروب. ويخلص خليل إلى أن "الواقع الممتد يُمكّننا من تسليط الضوء على معاناة الحياة الواقعية داخل مناطق الصراعات".

Save results and track your progress
إذا غادرت هذه الصفحة، لن يتم حفظ التقدّم الذي حقّقته في الدرس الحالي. هل تريد فعلاً المغادرة وفقدان مستوى التقدّم؟