التخطّي إلى المحتوى الرئيسي
الانتقال إلى لوحة البيانات
ألا تعرف من أين تبدأ؟ يمكنك إجراء اختبار قصير للحصول على اقتراحات مخصّصة.
الرابطة الوطنية للصحفيين من ذوي الأصول الإسبانية

صحفيون لاتينيون يتعلّمون مهارات إعداد التقارير الرقمية

تدرِّب "الرابطة الوطنية للصحفيين من ذوي الأصول الإسبانية" أفرادها على كيفية استخدام الأدوات الرقمية لإعداد تقارير إخبارية دقيقة وسرد الأخبار بأسلوب تفاعلي.
IMG_7377

دعم وجهات نظر المجتمع اللاتيني في وسائل الإعلام الإخبارية

إنّ تمثيل المجتمع اللاتيني ضروري بالنسبة إلى "ديفيد بينيا جونيور"، المدير التنفيذي في الرابطة الوطنية للصحفيين من ذوي الأصول الإسبانية‏ (NAHJ). وتتلخّص مهمة الرابطة برأيه في "السعي لنشر المزيد من الأخبار التي تخصّ المجتمع اللاتيني وإشراك المزيد من اللاتينيين في مجال الصحافة". تقدّم الرابطة للصحفيين وطلاب الصحافة اللاتينيين فرصًا لبناء العلاقات وللتطوير المهني، وتضم أكثر من 4,000 فرد في الولايات المتحدة ومنطقة البحر الكاريبي وأمريكا الوسطى. يقول "بينيا": "نحن نسعى إلى دمج المزيد من الصحفيين اللاتينيين في غرف الأخبار لتقديم تقارير ووجهات نظر ولتمثيل المجتمع اللاتيني بشكل دقيق وصادق”.

أحد التحديات التي يواجهها الصحفيون الناطقون باللغة الإسبانية هو انتشار المعلومات الخاطئة في المجتمع اللاتيني. وتشير "يانيث غيلين"، مديرة التدريب والاشتراك في الرابطة، إلى ضرورة توفير التدريب المناسب لتقديم محتوى صحفي جيد. وتقول: "لا تتوفّر مثلاً الموارد اللازمة لتدريب الصحفيين في غرف أخبار صغيرة تقدّم الأخبار باللغة الإسبانية في نيو مكسيكو".

بالإضافة إلى ما سبق، وفي ظل التطوّر الدائم لوسائل الإعلام، تزداد الخطورة التي يواجهها العاملون في مجال الصحافة. وتقول "غيلين": "يمرّ الصحفيون أحيانًا بصدمة نفسية نتيجة تغطيتهم لأخبار معينة". لذلك، تخطّط الرابطة لتقديم برامج لدعم الصحة العقلية والرفاهية العامة للصحفيين، بالإضافة إلى التدريب الفني الذي توفّره لهم.

في خريف 2019، عقدت الرابطة شراكة مع "مبادرة أخبار Google لتدريب الصحفيين على إعداد التقارير الرقمية والتحقق من صحة الأخبار واستخدام أدوات تحليل البيانات قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2020.

Side-Shot-Pic-Adjusted-David
لكي يتمكّن الصحفيون من التحقق من صحة الأخبار، كان عليهم استخدام أدوات Google لإنشاء محتوى فعّال خلال العام الذي جرت فيه الانتخابات.
ديفيد بينيا جونيور
المدير التنفيذي لـ "الرابطة الوطنية للصحفيين من ذوي الأصول الإسبانية"

مكافحة المعلومات الخاطئة وتوعية الجمهور

تقول "غيلين": "من الضروري جدًا تعليم الصحفيين كيفية استخدام الأدوات للتحقق من صحة الأخبار واستخدامها في تقاريرهم بهدف توعية المجتمعات ومشاركة الحقيقة". بدعم من شبكة التدريب الأمريكية التابعة لـ "مبادرة أخبار Google، طوّرت الرابطة تدريبًا باللغة الإسبانية لاستخدام الأدوات المعروضة في Journalist Studio‏ من Google. واعتبارًا من كانون الثاني (يناير) 2020، قدّمنا دورات تدريبية شخصية لمدة ساعتَين شارك فيها 280 صحفيًا يمثلون غرف الأخبار المقدَّمة باللغة الإسبانية في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

يوضّح "بينيا" قائلاً: "نلاحظ أنّ [الصحفيين] القادمين من بلاد خاضعة لأنظمة استبدادية في أمريكا الجنوبية والوسطى لا يثقون بالهيئات، مثل الحكومات. كنّا نبحث عن [طرق لتحديد] المعلومات الدقيقة الصادرة عن الهيئات التي كان من المفترض أن تكون موثوقة في أوساط وسائل الإعلام باللغة بالإسبانية والمجتمع اللاتيني. لكي يتمكّن الصحفيون من التحقق من صحة الأخبار، كان عليهم استخدام أدوات Google لإنشاء محتوى فعّال خلال العام الذي جرت فيه الانتخابات."

وقد ساعد التدريب الصحفيين في التعرّف على كيفية رصد المعلومات الخاطئة والبحث عن المعلومات الدقيقة والتحقق من صحتها باستخدام أدوات مثل مؤشرات Google‏ والترميز وأداة البحث عن معلومات تمّ التحقّق من صحتها.

تشير "غيلين" إلى أنّ أدوات البحث عن البيانات، مثل مستكشف البيانات العامة في Google‏ وبحث مجموعة البيانات وأدوات عرض البيانات وسرد القصص، مثل Flourish وData Gif Maker‏، ساعدت المشاركين على إيجاد طرق لسرد قصصهم. وتعلّموا أيضًا كيفية استخدام ‏Pinpoint‏ لاستكشاف مجموعات كبيرة من المستندات وتحليلها.

وتردف "غيلين" قائلةً: "في بعض الأحيان، لا تكون غرف الأخبار مجهّزةً ببرامج متطورة لتصميم الرسومات. لذا، تتيح هذه الأدوات للصحفيين جمع البيانات وإضافة الرسومات إلى تقاريرهم، ما يساعدهم في سرد القصص بشكل مرئي".

FullSizeRender - Copy
‫500
تم تدريب 500 فرد تقريبًا في 2020 و2021
تم تدريب 500 فرد تقريبًا في 2020 و2021

بناء مجتمع للصحفيين اللاتينيين

قدّمت رابطة NAHJ في 2021 تدريبًا افتراضيًا ثانيًا باللغتَين الإسبانية والإنجليزية شارك فيه 214 فردًا، وقد زادت نطاق برنامجها التدريبي ليشمل صحفيين من أمريكا الوسطى. وهي تعمل حاليًا على إعداد تدريبات إضافية.

وسّعت رابطة NAHJ نطاق تدريباتها الفنية الحالية لتشمل السلامة الشخصية والأمان على الإنترنت للصحفيين. يقول "بينيا": "يساعدنا التزام Google بالتنوّع والمساواة والشمولية في تطوير هذه البرامج التدريبية، وهو يدعم مهمتنا ويساعدنا في تحقيق أهدافنا.

ويتابع "بينيا" قائلاً: "يهمّنا أن نوفّر لأفراد الرابطة الموارد اللازمة وكل ما يحتاجونه، وأن نعزّز لديهم أيضًا حسّ الانتماء إلى مجتمع. والهدف من ذلك أن نوفّر لهم الدعم ليس فقط من خلال أدوات Google، بل من خلال الرابطة وزملائهم أيضًا. يمكن للأفراد الآن الحصول على الدعم من بعضهم بعضًا عندما يجرون أبحاثًا أو في إطار عملهم كصحفيين، مع الاستفادة من الأدوات التي توفّرها Google. يهمّنا أن نعزّز لدى أفراد الرابطة حسّ الانتماء إلى مجتمع."

حفظ النتائج وتتبُّع مستوى التقدّم
By leaving this page you will lose all progress on your current lesson. Are you sure you want to continue and lose your progress?